10 أبريل 2009

الشارع

Street 1

الشارع بَرَه بالليل سكُوتْ

وأنا قاعِد لِوَحدِي بَامُوتْ

مَحَدِشْ يقُولّي مَالك عَامِل إيهْ ؟

دَه الكُل مَلهِي ف دُنيتُه

و الدُنيا دِي

مَلَكُوتْ.

 

                                    أيوب – ديسمبر 2006

هناك 6 تعليقات:

  1. السلام عليكم

    كيف حالكم اخونا الكريم لعلكم بخير والحمد لله ..

    كلمات رائعة بالرغم من قصرها الا انها بينت حال الناس وخاصة في المدن كل مشغول بنفسه ولا يعلم شئ عن جاره .. مع ان اسلامنا يحثنا على اكرام الجار والاهتمام به ..
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره .. صحيح البخاري
    والاحاديث عن الجار كثيرة

    ردحذف
  2. انتا مش لوحدك وانا مش لوحدي ميييييين الي لوحدة اكيد الي لوحدة تربية تنمية بتمسي عليك

    ردحذف
  3. السلام عليكم ...

    -جنّي ... شكراً على التعليق.

    فعلاً ، أصبحت العلاقات حالياً للمصلحة و فقط ، لم تعد العلاقات بين الناس لوجه الله كما يقول الناس.

    نسأل الله العافيه.

    -تربيه ... أين أنت يا رجل؟

    لا تغب عنا كثيرا ، أنا عارف إننا مش لوحدنا ، بس الوحده مش بس إنك تبقى وحيد في مكان بعيد عن الناس ، لكنك قد تكون في أشد الأماكن إزدحاماً ، و أيضاً تشعر بالوحدة.

    عموماً ، تحياتي يا كبير لكل الناس.

    السلام عليكم.

    ردحذف
  4. كلام جميل
    كلام معقول
    مقدرش أقول حاجة عنه

    عارف أنا ساكن في قرية، ومعدش زي الاول الناس لبعضها ومع بعضها والكلام دا
    دا بقا تراث

    السلام عليكم

    ردحذف
  5. بارك الله فيك

    ولي لقاء معك ان شاء الله

    ردحذف
  6. السلام عليكم

    - حائر ... أنت تعلم بما كان يدور في القرى قديماً و في شوارع الأحياء الشعبية في المدن من ود و محبة بلا شكليات أو إطارات للتعامل.
    أما الآن فقد صارت العلاقات بين الناس مجرد شكليات و مجاملات جامدة تخلو من أي ود حقيقي.

    - غير معرف ... و أنا أيضاً أنتظر لقاءك و شكراً على مرورك الكريم و مرحباً بك دوماً في بوابتي المتواضعة.

    و السلام عليكم.

    ردحذف

اطرق الباب و اترك رسالة !